أسباب تغيُّر رائحة العود

يقول بعض مستخدمي العود، أنهم دائمًا يشترون من تاجر مُحدّد ونوعية مُعيّنة من دهن العود، ولكن في بعض المرّات يشترون نفس الدهن ونفس الاسم الذي اعتادوا عليه، ولكن يوجد تغيير في رائحته.

تعتبر رائحة العود من بين الروائح الفاخرة والمميّزة التي تشتهر بها ثقافات مختلفة حول العالم، حيث إنه خشبًا عطريًا فاخرًا يستخدم في صناعة دهن العود وبعض العطور. ومع ذلك، يمكن أن تتغيّر رائحة العود مع الوقت نتيجة لعدة عوامل. في هذه المقالة، سنتعرّف على بعض أسباب تغيُّر رائحة العود ونقدم بعض النصائح التي تساعد في الحفاظ على رائحته لفترة طويلة.

أسباب تغيُّر رائحة العود

تتعدد الأسباب التي تغيِّر من رائحة العود مع الوقت، سنعدد بعضها وسنتعرّف على طريقة الحفاظ على العود لأطول فترة ممكنة مع ثبات رائحته.

مدة التخزين

الدهن الجديد غالبًا يكون فوّاح، أما دهن العود القديم المعتق الذي تكون مدة إنتاجه منذ سنتين فأكثر قد يخف فوحانه وتنكسر حِدّته ويصبح ثقيل أكثر، ولكن الفرق بينهم أنّ الجديد فوّاح أكثر وفي الغالب القديم أو المعتق يكون ثباته أكثر، ولكن فوحانه أقل.

مادته الطبيعية

قد يكون في بعض الأحيان العود من نفس المصنع ونفس التاجر الذي تتعامل معه أكثر من 20 سنة، ولكن قد يتغيّر شيء بسيط في النكهة أو الرّائحة، والسبب يعود إلى أنّ دهن العود هو مادة طبيعية وليست مُصنّعة مثل العطور والماركات المعروفة التي تكون مُصنّعة من مواد لا تتغيّر ولا تتبدّل مع الوقت.

تغيُّر المكان

تغيُّر المكان أو المزرعة التي يشتري منها التاجر الخشب أو يستخدم منها أشجار العود يتسبب في تغيُّر شيء بسيط في النكهة لرائحة دهن العود .

عمر الشجرة

من أسباب تغيُّر رائحة دهن العود هو عمر الشجرة، أحيانًا أشجار عود مقصوصة وأعمارها مثلًا خمسين أو خمسة وأربعين، تختلف عن أشجار أعمارها ما بين الخمسة عشر سنة إلى الخمسة وعشرين سنة أو خمس وثلاثون سنة في الرّائحة النهائية بشيء بسيط.

 

مدة التعتيق

من أسباب تغيُّر رائحة دهن العود هو مدّة التخمير وهذا سبب رئيسي ومهم جدًا، ويُخفى أيضًا على الكثير من تُجّار دهن العود، فبعض أصحاب المصانع يخمره لمدّة شهر كامل وبعضهم مدة اسبوع فقط وبعضهم مدّة أسبوعين.

 

طريقة التعتيق

تغيُّر رائحة دهن العود يمكن أن يكون نتيجة للتشميس أو التعتيق، حيث تؤثر مدّة وطريقة التعرض للحرارة على الرائحة. قد يتم التشميس عن طريق التعرّض للشمس أو بأجهزة حرارية، وتلك الطرق تؤثّر على درجة وزنية النكهة والرائحة.

 

طريقة طبخ العود

تغيُّر رائحة دهن العود يمكن أن يكون ناتجًا عن طبخها في منطقة مختلفة عن منطقة قص الأشجار، حيث تلعب الماء والتُربة دورًا في تحديد النكهة. على سبيل المثال، عند قطف الأشجار في منطقة وطبخها في منطقة أخرى، تظهر تفاوتات في الرائحة بسبب تأثير البيئة المحيطة.

 

طريقة تخزين العود

تغيُّر رائحة دهن العود يعتمد على عدّة عوامل، منها طريقة حفظه، سواءً في زجاج، بلاستيك أو ألمنيوم. أيضًا الاتصال المستمر بالبشرة والملابس، ومدى تعرضه لعوامل خارجية مثل الحرارة والرطوبة.

 

نصائح من عود الماهر للحفاظ على جودة ورائحة العود

التخزين المناسب هو الأساس

أحد الجوانب الأساسيّة في الحفاظ على العود هو ضمان ظروف التخزين المناسبة. يتأثر العود بشكل كبير بالعوامل البيئية مثل درجة الحرارة والرطوبة والتعرض للضوء. للحفاظ على جودة العود لفترة أطول.

يُرجى اتباع تعليمات التخزين التالية:

درجة الحرارة: يجب تخزين العود في مكان بارد وجاف، بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة ومصادر الحرارة.

الرطوبة: يجب الحفاظ على مستوى مُعتدل من الرطوبة، مثاليًا بين 50٪ و70٪. يمكن أن تساهم مستويات الرطوبة العالية في نمو العفن والفطريات، بينما يمكن أن تتسبب الرطوبة المنخفضة في جفاف العود وفقدان رائحته.

الضوء: يجب حماية العود من التعرض المباشر لأشعة الشمس، حيث يمكن أن تؤدّي الأشعة فوق البنفسجية إلى تلف المركبات العطرية وتقليل جودة العود. يُفضل تخزين العود في عبوات مظلمة أو زجاج ملون.

 

استخدم عبوّات محكمة الإغلاق

للحفاظ على جودة العود لفترة أطول، من المهم استخدام عبوّات محكمة الإغلاق. يجب أن تكون العبوّات مصنوعة من مواد غير قابلة للتسرب ومانعة للهواء، مثل الزُجاج المظلم أو الخشب المغلف. يمكن أيضًا استخدام أكياس فراغ لحماية العود من التعرض للهواء والرطوبة الزائدة.

 

فصل العود عن الرّوائح القوية

العود هو مادة صمغية قادرة على امتصاص الرّوائح المحيطة بسهولة. لمنع أي امتزاج غير مرغوب في الرّوائح، من المستحسن تخزين العود بعيدًا عن المواد التي تفوح منها روائح قويّة مثل العطور والتوابل ومواد التنظيف.

 

تدوير العود بانتظام وتهويته

لمنع العود من الترسّب أو تجمُع الرطوبة فيه، فمن الضروري تدوير العود وتهويته بانتظام. يساهم الاهتزاز اللطيف أو تدوير وعاء العود مرّة كل بضعة أشهر في توزيع المركبات العطرية بالتساوي، مما يضمن رائحة ثابتة. تهوية العود عن طريق فتح العبوة لفترة قصيرة يسمح بتبخر أي رطوبة محتجزة، مما يقلل من خطر تكون العفن أو التدهور.

 

 

يظهر أنّ التغيير في رائحة العود قد يكون أمرًا طبيعيًا حتى عند شراء نفس النوعية ومن نفس التاجر. للحفاظ على جودة ورائحة العود اتبع نصائح التخزين الملائمة، مثل توفير ظروف حفظ مناسبة من حيث درجة الحرارة والرطوبة، استخدام عبوّات محكمة الإغلاق، والعديد من النصائح التي ذكرناها في هذه المقالة. نسعى في عود الماهر إلى توفير شراء مثالية وتوعية عملائنا بكل ما يخص منتجات العود وعالم العود.

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *